من ملفات الاستخبارات السورية… غادر لندن و لا تتأخر ! , و فهمك كفاية

0
307
حدث في لندن
المشهد الأول
المكان : النادي الملكي البريطاني.
صالة الاستقبال الرئيسية.
لجنة الترحيب :
جون : سأتولى الترحيب بالعضو الجديد في النادي.
جيسيكا : وماذا تعرف عنه ؟؟ وكيف اكتسب العضوية ؟
جون : شاب سوري كان في مجموعة تعليم اللغة أتى مع مجموعة فتيات سوريات إلى لندن وتعرضت الطائرة الصغيرة التي ستنقلهم إلى ليفربول لحادث. و تحطم زجاج الطائرة الأمامي أصيب الطيار في الوجه والعين كانت هناك عددا هائلا من الطيور المهاجرة  ويبدو أن الشاب السوري تدخل وعاد للمطار وهبط بها
كانوا 9 أشخاص فقط. ولهذا أعطي العضوية .
جيسيكا : وكيف نجح في الهبوط.؟
جون : تبين أنه طيار حربي في سلاح الجو السوري. .
جيسيكا : رائع , أتمنى أن يكون شريرا
جون : ولماذا ؟؟
 
جيسيكا : لقد مللت تبجح آرون الطيار الإسرائيلي وتحدثه عن بطولاته المملة , أتمنى أن يسكته أحدهم. .
جون : لا أظن ذلك فهناك ستة أعضاء من الخليج والسعودية لم يتفوهوا بكلمة حين أمسك الميكروفون وسرد حكاياته .
جيسيكا : تقصد أولئك الأشخاص الذين اشتروا العضوية بالمال ولا لهم إلا ملاحقة النساء لا أظنهم حتى طيارين.
المشهد الثاني
في قاعة الإحتفال الكبرى الطيارين مجتمعين
والطيار السوري معهم والملاحظ ابتعاد الطيارين العرب عنه أو مجرد تهنئته واقتصرت التهنئة من طيار عراقي حربي مخضرم خاض حرب تشرين مع السوريين
المشهد الثالث :
احتفالات وطنية في بريطانيا في ذكرى الانتصار على النازية.
القاعة الكبرى , الطيارين من كل أنحاء العالم متواجدين , تعارف وتبادل نخب النصر .
الطيار السوري على طاولته. يتقدم منه الطيار الإسرائيلي آرون محاولاً المصافحة والحديث معه لكن.
الشاب السوري لم يصافح آرون وظل ممسكا بكأس العصير باليمين وابتسم ابتسامة شريرة
تتقدم جيسيكا , تسأل لم لا تتصافحا أو تقوم بالتعرف إليه ؟؟
ضحك السوري وقال سأجيب فقط لأنك فائقة الجمال.
أنا أحسب حساب للمخابرات الجوية في سوريا وأنا هنا ويضحك بصوت عالي
آرون الصهيوني لم يروقه الإهانة , انتهز الفرصة كالعادة وفرض نفسه في الحفل و أمسك الميكروفون واخترع أي كلمات خطرت بباله و ألصقها برواية إسرائيلية عن بطولاتهم في لبنان قاصداً بذلك إهانة السوريين بذلك
والواقع أن الطيار السوري مشغول بالشقراء جيسيكا ولم ينتبه ..
نبهته الحسناء البريطانية :  إن آرون يتحدث عن سلاح الجو السوري بسوء.
للحظة واحدة استيقظ فيه ما تربى عليه في سلاح الجو  وقال بينه وبين نفسه ,
هل أقوم فأسدد له لكمة يضطر بعدها لعملية تجميل وجه. ؟
هذا غير مفيد , هل آخذ الميكروفون و أتحدث ؟؟
هذه مخاطرة فلغتي الإنكليزية ليست كافية لهذا الحد .
نظرت الشقراء إليه وقالت هل تخافه وهي تتشفى ؟؟
نعم الجميع يتمنى هذا الصدام
يقول الطيار : قمت و وصلت إلى الميكروفون سحبته من يده ,, أمامي جهاز عرض السلايدات
قامت الشقراء بمساعدته و قلبت بضع صور طائرات وها هي بضع طائرات عليها علم إسرائيل
أوقفت الصورة وبدأت :
الصورة الأولى : الطائرة كفير , سقط منها 28 طائرة في معارك مختلفة خلال معاركنا منذ عام 1978 وحتى 1982
الطائرة F15 سقط منها 6 منذ 1978 وحتى 1982 و4 منذ 1986 حتى 1990
الطائرة فانتوم 34 طائرة وقاذفة. …
جن جنون من في القاعة و قام آرون وقفز قائلاً هذه أكاذيب أنتم لم تسقطوا أي طائرة
سكت الجميع و ردد الطيار السوري ببرود :
عندمت إسرائيل لم تترك منظمة أو وسيط في العالم إلا وطالبته بكشف مصير الطيار الإسرائيلي ” رون آراد ” الذي سقطت طائرته فوق لبنان هو ورفيقه. سكت آرون.  فقال له : لو سألت وزارة الدفاع الإسرائيلية لقالوا لك كل هؤلاء الطيارين كانوا مع موسى حين عبر البحر وللصدفة لم يكونوا يرتدوا رداء النجاة فماتوا شهداء في البحر الأحمر وليس في لبنان .
صمت الجميع للحظة حتى يستوعبوا هذه الدعابة القاسية وانفجر الجميع ضاحكين .
آرون خرج من النادي ولم يعود بعدها والشقراء جيسيكا ربحت رهانها..
وهمس في أذن الطيار السوري , طيارٌ عراقي قائلاً : غادر لندن ولا تتأخر أخشى عليك , وفهمك كفاية
المصدر: عربي اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here