تسوية أوضاع العشرات من أبناء ريف حمص الشمالي

0
3
A man walks past a burnt car and damaged buildings along a street at the al-Khalidiya neighbourhood of Homs, Syria November 19, 2012. REUTERS/Yazan Homsy SEARCH 'FIVE YEARS SYRIA' FOR ALL IMAGES

قامت السلطات السورية بتسوية أوضاع العشرات من أبناء ريف حمص الشمالي، في إطار سياسة المصالحات التي انتهجتها سوريا من أجل إنهاء الحرب وإرساء السلام.

وذكرت وكالة “سانا” أنه تمت تسوية أوضاع 120 شخصا من مدينة الرستن وبلدة تلبيسة بالريف الشمالي لمحافظة حمص، بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة وتعهدوا بعدم القيام بأي عمل يخل بأمن الوطن وسلامة المواطنين.

ودعا عدد ممن سويت أوضاعهم كل من غرر به للعودة إلى جادة الصواب وإلى حضن الوطن الذي يتسع لكل السوريين المخلصين للدفاع عنه ولبنائه، وفقا لما ذكرته سانا.

يذكر أن المركز الروسي للمصالحة في سوريا كان قد أعلن، الشهر الماضي، عن تقديم مساعدات إنسانية إلى سكان مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة، حيث قال ممثل المركز أليكسي سيرغيف: “تم تقديم حوالي 400 طرد للاجئين من المواد الغذائية، تتكون من الطحين والسكر والأرز واللحوم المعلبة”.

وأشار ممثل المركز إلى أنه تم تقديم مساعدات إنسانية إلى 1500 لاجئ معظمهم من سكان مدينة الرستن السورية.

وشهدت معظم المحافظات إنجاز مصالحات محلية تم خلالها إخلاء العديد من البلدات والقرى من السلاح والمسلحين وتسوية أوضاع المغرر بهم وعودة جميع مؤسسات الدولة إليها، وذلك بالتوازي مع عمليات الجيش والقوات المسلحة المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري وإعادة الأمن والاستقرار إلى عموم الأراضي السورية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here