في القنيطرة .. منعوا الأهالي من الدخول إلى قراهم وهددوهم بالقتل

0
4

منعت التنظيمات الإرهابية في ريف القنيطرة الجنوبي المدنيين من العودة إلى قراهم وهددتهم بالقتل في حال تقدموا من خلال المنفذ الإنساني جبا أم باطنة، فيما يحاول بعض من الأهالي الدخول رغم تهديدات المسلحين حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك.

وحسب ما قال أبو علي أحد المسؤولين عن معبر “جبا أم باطنة” إن المسلحين منعوا بشكل مطلق المدنيين من العبور من معبر “جبا أم باطنة”، مبينا أن السبب الأساسي لمنعهم لأن المعبر هو أساسي لإدخال المواد التموينية والإغاثية لقرى الريف الجنوبي والتي هي على تماس مع فلسطين المحتلة.

وأشار أبو علي إلى أن المحتلين الصهاينة يتحكمون بالمسلحين ويسيطرون على المنطقة من خلال التنظيمات المسلحة المتمركزة في قرى جنوب القنيطرة، وبذلك لا يسمحون للأهالي بالدخول من خلال المعبر، مؤكدا أن الصهاينة يقومون بإدخال المواد الغذائية الإغاثية لقرى جنوب القنيطرة.

وأوضح أبو علي أن هناك إيعاز من قيادات المسلحين وتهديدات للمدنيين بإطلاق النار على كل من يقترب من المعبر ومنعهم من الاختلاط مع عناصر المسلحين في قرى الجنوب خشية أن يضغط الأهالي عليهم ويتم تنفيذ اتفاق مصالحة.

إلا أن الأهالي مصرون على دخول قراهم التي كانوا قد تهجروا منها غير آبهين بتهديدات المسلحين، حتى ولو خسروا حياتهم.

يشار إلى أنه تم الاتفاق سابقا مع المسلحين لدخول الأهالي في عيد الأضحى الماضي لمدة ثلاثة أيام ومن ثم خروجهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here