نصف جسد وعزم الرجال.. شهيداً برصاص “إسرائيلي”

0
5

“هذه الأرض أرضنا، ولن نستسلم” رسالة قالها الشهيد ابراهيم أبو ثريا قبيل استشهاده بدقائق، لم تتحمل إسرائيل قوة وعزيمة الشاب المقعد الذي أصيب بقصفها على قطاع غزة عام 2008 وأدى إلى بتر قدميه، فقررت اليوم سرقة روحه برصاصة أطلقها جندي “إسرائيلي” بكل دم بارد على رأسه مباشرة، ليرتقي أبو ثريا ليرتقي شهيداً وهو يرفع العلم الفلسطيني.

الثائر والمقاوم المعروف في قطاع غزة تحدّى إعاقته وواصل نضاله على مدى سنوات ولا تكاد تخلو مسيرة أو تظاهرة هناك إلا ويشارك فيها رافعاً العلم الفلسطيني، ولم تدرك “إسرائيل” بأن روحه ستحاصرها وستحمي القدس، وقبيل استشهاده بدقائق، وجّه الشهيد ابراهيم رسالة قال فيها “هذه الأرض أرضنا، ولن نستسلم”، كما أكّد على ضرورة أن تتراجع الولايات المتحدة الأميركية عن قرارها بخصوص القدس المحتلة، مضيفاً أن الشعب الفلسطيني هو شعب الجبارين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here